مرحبا بك في ووكسس.هوكسس Welcome to wooxs.hooxs

سجل عضـويتك المجانية معنا وتـعرف على كل جديد في هـذا الـعالم من خلال الـمواضيع الهادفة والـمثيرة كل هـذا على
www.wooxs.hooxs.com

Register your free membership with us and get to know each new in this world through the threads meaningful and exciting all at the
www.wooxs.hooxs.com



 
ووكسس wooxsالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثورة المعلوماتية ... الى أين ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ثورة المعلوماتية ... الى أين ؟   الخميس نوفمبر 18, 2010 7:41 pm

في ظل النمو المتسارع الذي تشهده عجلة المعلوماتية والثورة الرقمية ، باتت الشبكة العنكبوتية من اهم الوسائل الاعلامية على الاطلاق ، باعتبارها تتيح الفرصة لرصد احداث الساعة في شتى بقاع العالم بمرونة وسلاسة تامة ، فضلا عن إمكانية رصد ما يجري على الساحتين العربية والعالمية عبر جلب آخر الاخبار من مصادرها المختلفة خلال ثوان معدودة.

ويجمع خبراء ومختصون على أن قطاع الصحافة والاعلام يأتي في مقدمة القطاعات التي تمكنت من توظيف أذرع المعلوماتية التي شهدها العالم للارتقاء بالقطاع الاعلامي والمضي به قدما بطريقة أحدثت نقلة نوعية في حياتنا اليومية. فالصحافة الإلكترونية وعلى مدار السنوات الماضية ، تمكنت من اثبات وجودها وتحقيق مكانة مرموقة على الشبكة العنكبوتية ، ولعل السبب في ذلك يرجع الى ما يوفره الفضاء الإلكتروني المفتوح من مزايا للنشر الرقمي ، وما يتيحه من إمكانات متعددة تكاد تسحب البساط من تحت أقدام وسائل الإعلام التقليدية. 

ولمواكبة مستجدات العصر الرقمي ، توجهت غالبية الصحف ووسائل الاعلام المطبوعة الى استحداث مواقع الكترونية تخاطب من خلالها مستخدمي الانترنت - الذين يزداد عددهم بشكل مضطرد - والتواصل معهم عن كثب لتغدو صحفا رقمية لا تقل أهمية عن الورقية.

كذلك الحال ايضا بالنسبة لوسائل الاعلام المرئية والمسموعة والتي نقلت جزءا من نشاطها الإعلامي إلى الشبكة العنكبوتية ، ليكون رديفا ومكملا لنشاطها الأصلي ، أو فلنقل لتحجز لنفسها موطئ قدم في إعلام المستقبل.ولا يخفى على الكثيرين باقة النجاحات المشهودة التي حققتها المواقع الالكترونية الرديفة للقنوات الإذاعية والتلفزيونية ، كذلك الحال ايضا بالنسبة للمجلات ووكالات الأنباء التي باتت تستعين بالصحافة الإلكترونية لنشر مادتها الإعلامية. 

والسؤال الذي يطرح نفسه هو.."في ظل التحدي الذي اشعلته شبكة الإنترنت ، هل فرضت الصحافة الالكترونية نفسها على الساحة الإعلامية كمنافس قوي للصحافة الورقية ام انها غدت بديلا لها؟؟ "

«الاعلام الالكتروني انفجار وتحرير مطلق للإعلام»

بهذه العبارة وصف الخبير في شؤون الإعلام الإلكتروني محمد بكري الصحافة الإلكترونية في وقتنا الحاضر ، حيث اوضح بكري ان الصحافة الالكترونية باتت تنافس وبشدة الصحف الورقية ، لافتا الى انها ستصبح بديلا للصحف الورقية في السنوات المقبلة وذلك بفضل الانتشار الواسع لاجهزة الكمبيوتر وشبكة الانترنت.

وقال بكري ان الصحافة الالكترونية هي نوع جديد من الاعلام الحديث يشترك مع الاعلام التقليدي في المفهوم والمبادئ ، لكنه يتمتع بما تقدمه الشبكة العنكبوتية من خدمات مضافة لم يسبق للصحافة المطبوعة استخدامها سواء كان ذلك من حيث قدرتها على عرض المادة الصحفية بطريقة اكثر تفاعلية او من خلال اتاحة امكانية التواصل بين الصحيفة والقارئ او بين القراء فيما بينهم. اذ يسهم القارئ وبشكل مباشر في صياغة المادة الصحفية من خلال ما يبثه من تعليقات تعبر عن ارائه وافكاره بحرية تامة ، والتي تؤخذ لاحقا بعين الاعتبار لتغدو جزءا من المادة الاعلامية التي يتم نشرها ضمن الصحيفة في الاعداد المقبلة.وعن مزايا الصحافة الالكترونية ، اوضح الخبير في شؤون الإعلام الإلكتروني ان السرعة في تلقي الأخبار وبفارق كبير عن الصحافة الورقية التي يتعين انتظارها حتى صباح اليوم التالي ، تعد من ابرز خصائص الاعلام الالكتروني.

وأشار الى ان الكلفة المادية للصحف الالكترونية منافسة جدا واقل بكثير من الصحف الورقية ، باعتبارها لا تحتاج الى مبان أو تجهيزات مكتبية كما لا تخضع لمراحل الطباعة والتوزيع التي من شأنها رفع الكلفة التشغيلية للصحيفة وارهاقها ماديا.وأضاف بكري ان الصحافة الالكترونية تتيح مرونة وسلاسة تامة للتعديل على الخبر اولا بأول وتحديثه على مدار الساعة ، في الوقت الذي تفتقر فيه الصحف الورقية الى امكانية التعديل على الخبر بمجرد الانتهاء من طباعة الصحيفة وتوزيعها. كما اوضح ان تناول الخبر ونشره ضمن الصحافة الالكترونية يتم بشكل اكثر سلاسة ومرونة ، وذلك بفضل تكامل الانترنت مع وسائل التقنية الاخرى كالموبايل والاجهزة الرقمية الاخرى والتي سرعان ما تحولت الى ادوات فاعلة متعددة الوسائط في ايصال المعلومة عبر الرسائل النصية والصور ومقاطع الفيديو.

«الإلكترونية لا تلغي المطبوعة» 

هكذا قال الخمسيني يوسف احمد ، حيث اعتاد على قراءة الصحف اليومية منذ ثلاثة عقود ويجد متعة فائقة وهو يقلب بين صفحاتها.

وأضاف يوسف"على الرغم من مزاياها المتعددة ، الا ان الصحافة الإلكترونية لا يمكن أن تطمس معالم الصحافة المطبوعة او تحل مكانها ، بل ستعيش معها جنبا إلى جنب والدليل على ذلك أن ظهور التلفاز لم يلغ الراديو رغم مزايا التلفاز المتعددة ، اعتقد ان لكل وسيلة خصائصها التي تميزها عن الأخرى وتجعلها تحافظ على وجودها".

الالكترونية أولا

تقول مرام وهي طالبة جامعية "بالتأكيد اصبحت الصحافة الالكترونية بديلا للورقية لأننا بتنا في عصر الشبكة العنكبوتية وأصبحنا نجلس لتصفح الانترنت ساعات وساعات ، لذا من السهل علينا الاطلاع على اكثر من صحيفة وفي آن واحد عبر شبكة الانترنت عوضا عن الذهاب للاسواق والمكتبات للحصول عليها".

الصحافة الالكترونية «الاعلام الجديد»

وتبعا لبحث نشره الباحث الأمريكي مارك ديويز حول تاريخ الصحافة الإلكترونية فإن أول صحيفة في الولايات المتحدة تطلق نسخة إلكترونية على الانترنت كانت "شيكاغو تريبيون" عام 1992 مع نسختها شيكاغو اون لاين ، وتوالى بعد ذلك ظهور المواقع الإخبارية والصحفية على الانترنت ، سواء التابعة للصحف والقنوات التليفزيونية أو المواقع الإخبارية المستقلة التي تعد قناة صحفية إلكترونية مستقلة في حد ذاتها.

وفي الوطن العربي ، ارتبط مصطلح "الصحافة الإلكترونية" فعليا بظهور أول موقع لصحيفة عربية هي "الشرق الأوسط" على الانترنت وذلك في أيلول عام 1995 ، تلتها صحيفة النهار اللبنانية في شباط 1996 ، ثم صحيفة الحياة اللندنية في حزيران 1996 ، والسفير اللبنانية في العام نفسه كذلك ، وتوالت بعد ذلك أعداد المواقع الإلكترونية على الإنترنت لصحف عربية كثيرة.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة المعلوماتية ... الى أين ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التكنولوجــــيا The Technology :: أجهزة الحواسيب والانترنت The Computers and Internet-
انتقل الى: