مرحبا بك في ووكسس.هوكسس Welcome to wooxs.hooxs

سجل عضـويتك المجانية معنا وتـعرف على كل جديد في هـذا الـعالم من خلال الـمواضيع الهادفة والـمثيرة كل هـذا على
www.wooxs.hooxs.com

Register your free membership with us and get to know each new in this world through the threads meaningful and exciting all at the
www.wooxs.hooxs.com



 
ووكسس wooxsالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عصر المعلومة السريعة ووسائل التسويق الأفضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: عصر المعلومة السريعة ووسائل التسويق الأفضل   الخميس نوفمبر 18, 2010 7:46 pm



يكتسب التسويق بعناصره وأشكاله المختلفة أهمية عالمية في ظل تطوّر وسائل الاتصال والتواصل، ويشكل الوصول إلى الجمهور هاجس كل العاملين في قطاعات الأعمال المختلفة، من منتجات الصناعة البدائية إلى وسائل التواصل الرقمي والإنترنت.

حول موضوع التواصل والوصول إلى أوسع شرائح ممكنة، نجد العديد من المتخصصين الذين يشددون على أهمية شكل التواصل ومجاراته لعولمة الاتصالات. وفي هذا الإطار تجرى الكثير من الاستطلاعات والأبحاث التي تتركز على اختبار الشكل الأمثل للخطاب الإعلامي والخطاب التسويقي. الأكثر إقناع والأكثر قرباً من الجمهور. ومؤخراً، أنهت مجموعة دوموس سلسلة مقابلات إعلامية كانت قد أجرتها مع نخبة من الناشطين في مجال التسويق ضمن منطقة الشرق الأوسط ومجموعة من العارضين الرئيسيين من الذين أكدوا مشاركتهم في معرض التسويق والإعلام الذي سيعقد أواسط ديسمبر/كانون الأول المقبل في دبي، إضافة إلى إجرائها دراسة إحصائية كمية تتعلق بالشرق الأوسط وموقعه ضمن خارطة العالم الرقمي. وقد تم تصميم هذه الدراسة بغرض جس النبض حول وقع الإعلام الاجتماعي داخل أروقة وكالات الإعلام وما رافقه من تقلّبات في مفهوم الاستهلاك الإعلامي داخل ورشات العمل، إضافة إلى التطلعات المستقبلية لوكالات الإعلام وتطوير نفسها والتأقلم مع معطيات التكنولوجيا الحديثة للعمل على مواكبة الإبداع بالاستفادة منها لصالحها، وذلك تمهيداً لتداولها أثناء الاجتماع المزمع عقده في الخامس عشر من شهر ديسمبر المقبل.

جاءت الدراسة بنتائج متنوعة من حيث معدل الاستهلاك الإعلامي إذ صرح ثلث المتجاوبين بأنهم يطالعون 3 صحف أو أكثر يومياُ، بينما يطالع أكثر من 50 % منهم صحيفتين أسبوعيتين على الأقل. ومن جهة التحدي الذي تشكله شبكة الانترنت في وقتنا الراهن، أجاب 13 % من المشمولين بالدراسة إلى أنهم يعتمدون على المطالعة من خلال الصحافة الإلكترونية وبمعدل 10 صحف إلكترونية مختلفة في اليوم الواحد (أثناء أيام العمل الرسمي). من جانب أخر، ومع بزوغ نجم جديد للإعلام عبر شبكات التواصل الاجتماعي، واصل موقع فيسبوك بشكل مثير للدهشة، هيمنته على مسرح الأحداث، بينما جذب موقع التواصل الاجتماعي تويتر والمقيد بـرسائله ذات الـ 140 حرفاً اهتمام وكالات الإعلام في الصميم من خلال قيام 48 % من شركات الإعلام المختصة والتي شملتها الدراسة باستخدام موقع تويتر بشكل اعتيادي ويومي كمصدر للأخبار والأفكار المبتكرة.

في معرض تعليقها على هذا الموضوع، صرحت ميسون أبوالهول، المديرة التنفيذية لمجموعة دوموس الجهة المنظمة لمعرض التسويق والإعلام بالقول: "من خلال تعاوننا مع العارضين في الآونة الأخيرة، حرصنا على العمل من أجل فهم الآلية التي تكمن وراء دفع عجلة النمو لشركات الاتصالات التسويقية في المنطقة. إن معرض الإعلام والتسويق سيتيح الفرصة لتلك الشركات المختلفة للتواجد معاً ومناقشة وجهات النظر حول المستجدات المتمثلة في ظهور شبكات التواصل الاجتماعي، والثقافات المختلفة التي تنتهجها تلك الوكالات إضافة إلى مناقشة أخر الاتجاهات الموجودة على الساحة وعمليات تطوير البث الإعلامي والمزيد". ومن جهة أخرى، تابعت أبوالهول بالقول: " في بدايات هذا العام، تحولت حملة جبنة باندا الترويجية إلى واحدة من أكبر التجارب التسويقية نجاحاً على مستوى ما يعرف في عالم التسويق باسم "التسويق الفيروسي" للعام 2010، وذلك من خلال استنادها إلى فكرة إعلانية مبتكرة جذبت اهتمام مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في المنطقة، مؤدية إلى اهتمام عالمي واسع".

وأضافت أبوالهول بالقول:"إن العمل على ابتكار محتوى مزود بعنصر جاذبية فعّال للجمهور العالمي من جهة، ويتلاءم مع الميزانيات المحدودة من جهة أخرى يتيح المجال لفِرق العمل في وكالات التسويق بالتوجه إلى شبكات التواصل الاجتماعي والعمل على توظيف أفكارهم الإبداعية لتصب في هذا المجال. وفي نفس السياق، فإن الوكالات وبالتحديد احترافيي العلاقات العامة تحت وطئ ضغط متزايد للبقاء جنباً إلى جنب داخل دائرة الأخبار، وبالتحديد من خلال سعيهم للبقاء على مقربة مباشرة من مدار الأحداث".

من ناحية أخرى، ومن وجهة نظر مدراء وكالات التسويق والإعلام، فقد انقسمت الآراء ووجهات النظر عند التطرق للحديث عن دور الإعلام الاجتماعي داخل ورشات العمل. وقد أظهرت المقابلات الفردية التي تمت مع مجموعة من الشركات العارضة في معرض التسويق والإعلام ومجموعة من الأشخاص رفيعي المستوى في المجال، إلى أن سياسة الإعلام الاجتماعي ما زالت في مستهلها وأنها لا تشكل إلا حيزاً ضئيلاً من التعامل معها ضمن بيئة العمل.

وفي تعليقه على الموضوع، عبّر السيد أليكس معلوف مدير الاتصالات لدى شركة "إيه بي بي" في المنطقة العربية بالقول: "انطلاقاً من تخصصنا في الأعمال بين الشركات "B2B" فإنه من بالغ الأهمية معرفة متى يمكن استخدام الإعلام الاجتماعي. ومن وجهة نظري ومن هذه المكان في العالم وتحديداُ في المملكة العربية السعودية، اعتقد أن صانعي القرار لن يحبذوا استخدام هذه القنوات التسويقية، لكن قد يمكن لأبنائهم أن يقوموا بذلك. بالنسبة لي فإن التحدي الكامن في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي يكمن في أنها تستهلك الكثير من الوقت.

لكن مع هذا كله فإنها تشكل فائدة وتفاعلاً متزايدين بحيث أنها تخلق فرصة حوار مع الزبائن، لذا فإني أشدد على فريق عملي باستخدامها بترو". وفي الأشهر 12 الماضية، أدركت العديد من الوكالات الحاجة إلى القيام بتغيير أو ملائمة استراتيجياتها لتتناسب مع التغير الحاصل على ساحة العمل. وفي هذا الإطار، علق جان ديغس من وكالة أرابيا إنفورم بالقول:"في 12 شهراً الماضية، لم نقم بعمل أي شيء يتعلق بالإعلام الاجتماعي، أما الآن وبشكل متزايد، فقد بدأنا بإدراك فائدة الإرسال المباشر لأفكارنا عبر رسائل تويتر Live Tweeting. إن طبيعة تقنية real time (أي النتائج الفورية) تساعدنا على توجيه تفكيرنا بشكل أسرع وأكثر ديناميكية، إضافة إلى زخم كبير من المعلومات غير مقيّد بأوقات الدوام".

في الوقت الذي يدرك فيه العارضين والوكالات الحاجة القوية إلى ربط الإعلام الاجتماعي ليلعب دوراً بارزاً في تطوير المحتوى الإبداعي، فإن معوقات معينة تظهر على الساحة في المقابل، هذا ما أوضحه غريغ مور الشريك والمؤسس لـشركة FMS حين قال:"أعتقد أن هنالك فجوة تكمن في إدراك الموظفين للفرق ما بين الإعلام الاجتماعي الشخصي والإعلام الاجتماعي ضمن بيئة العمل. إني أدعم وبشكل كامل مبدأ استخدام الإعلام الاجتماعي ضمن العمل طالما أنه هنالك فائدة تأتي بثمارها للعمل. إن فريق العمل لدي يعمل على القراءة وبشكل مكثف لأكثر من عشر مصادر أخبار في اليوم، ويوماً بيوم".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عصر المعلومة السريعة ووسائل التسويق الأفضل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التكنولوجــــيا The Technology :: أجهزة الحواسيب والانترنت The Computers and Internet-
انتقل الى: